الوصايا العشر لضمان السلامة المهنية للصحفيين

السلامة المهنية للصحفيين

MENA Editors

تعدُّ مهنة الصحافة واحدة من المهن التي تتطلب درجة عالية من الجرأة والشجاعة؛ فهي تعمل على توفير المعلومات وإلقاء الضوء على القضايا المهمة في المجتمع.

ومع ذلك، فإن ممارسة هذه المهنة تأتي بمجموعة من المخاطر التي تهدد سلامة مزاوليها (الصحفيين). لذا، يجب عليهم أن يكونوا على دراية تامة بمفهوم السلامة المهنية واتخاذ الاحتياطات اللازمة لضمان سلامتهم أثناء تأدية عملهم.

في هذا المقال، سنستكشف أهمية السلامة المهنية للصحفيين ونوضح التوصيات والإجراءات الاحترازية التي يجب أن يتّبعوها.

أهمية السلامة المهنية للصحفيين

تعتبر السلامة المهنية للصحفيين مسألة حيوية، فعلى الرغم من أنهم يسعون للتحقق من الحقائق ونقلها للعالم، إلا أن هناك العديد من التحديات والمخاطر التي يمكن أن يواجهوها في سبيل ذلك، حيث يمكن للصحفيين أن يصبحوا هدفا للعنف والتهديدات، وقد يتعرضون للإصابة أو الضرر الجسدي أثناء تغطية الأحداث الخطرة.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الصحفيين أن يكونوا على دراية بالتهديدات المحتملة للسلامة الصحية، مثل التعرض للمواد الكيميائية الخطرة أو الأمراض المعدية.

التوصيات والإجراءات الاحترازية للسلامة المهنية

لحماية سلامتهم وضمان سلامة أداء مهامهم، يجب على الصحفيين اتباع بعض التوصيات والإجراءات الاحترازية الأساسية، وهي كما يلي:

1-   التدريب والتحضير: يجب الحصول على التدريب اللازم في مجال السلامة المهنية، وتعلّم كيفية التعامل مع المواقف الخطرة والمخاطر المحتملة، وكذلك استخدام المعدات الواقية اللازمة مثل الخوذ والسترات الواقية والقفازات.

2-   التقييم المستمر للمخاطر: تقييم المخاطر المحتملة قبل بدء أي مهمة صحفية، فيجب تحليل البيئة وتحديد المخاطر المحتملة، ومن ثم اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية منها.

3-   استخدام المعدات الواقية المناسبة للحفاظ على السلامة. قد تشمل هذه المعدات الخوذ، والسترات الواقية، والأقنعة، والنظارات الواقية، وأحذية السلامة.

4-   التواصل والتعاون مع زملاء المهنة والجهات المعنية لتبادل المعلومات والخبرات حول السلامة المهنية. ويمكن أن يستفيد الصحفيون من تجارب زملائهم ومعرفتهم بالأماكن والأحداث الخطرة. ويجب عليهم الحفاظ على وسائل الاتصال اللازمة مع زملائهم والجهات المعنية أثناء تنفيذ المهام الصحفية.

5-   تقييم الظروف الجوية قبل القيام بأي مهمة صحفية في الهواء الطلق. وقد تتضمن التقييمات عوامل عدة، مثل: سرعة الرياح، ودرجات الحرارة المتوقعة، وتوقعات الطقس العامة. فيجب أن يتخذ الصحفيون الاحتياطات اللازمة ويضعوا في اعتبارهم هذه العوامل لضمان سلامتهم.

6-   توثيق الأحداث والتغطيات الخطرة بشكل ملائم، حيث يمكن للصحفيين استخدام الكاميرات وتسجيل الصوت وجمع البيانات الأخرى للحفاظ على سجل دقيق ومفصل للأحداث التي يشهدونها. ويساعد ذلك على توفير المعلومات اللازمة في حالة حدوث أي مشكلة أو تحقيق قضائي لاحق.

7-   الحفاظ على الصحة النفسية أثناء تنفيذ المهام الصحفية، فقد يتعرض الصحفيون لمشاهد صادمة أو مأساوية ويتعاملون مع أحداث عنف ومواقف صعبة. ويجب أن يطلبوا الدعم النفسي إذا لزم الأمر وأن يلتزموا بأساليب الاسترخاء والتوازن النفسي.

8-   البقاء على اطلاع بشأن القوانين والتشريعات المحلية والدولية المتعلقة بحقوق الصحفيين وسلامتهم. فيجب على الصحفيين أن يكونوا على دراية بالقوانين التي تحميهم وتوفر لهم الحماية اللازمة أثناء ممارستهم المهنة.

9-   التعاون مع الجهات المعنية: يجب على الصحفيين التعاون مع الجهات المحلية والدولية المعنية بالسلامة المهنية للصحفيين. ويمكنهم الاستعانة بالمنظمات غير الحكومية والمؤسسات المعنية بالدفاع عن حقوق الصحفيين وتعزيز سلامتهم.

10- تقييم الموقع والبيئة: قبل البدء في تغطية حدث ما، على الصحفيين تقييم الموقع والبيئة المحيطة بهم، يتضمن ذلك التحقق من الهياكل المهدمة أو القابلة للانهيار، والأسلاك الكهربائية المكشوفة، والمواد الخطرة المحتملة. وإذا كان الموقع غير آمن، ينبغي على الصحفيين الامتناع عن التواجد فيه وإبلاغ الجهات المعنية المختصة.

وفي ضوء ذلك، يجب على الصحفيين أن يضعوا سلامتهم في المقام الأول وأن يتخذوا الاحتياطات اللازمة أثناء تأدية مهامهم. فمن خلال التدريب والتحضير الجيد، والتقييم المستمر للمخاطر، واستخدام المعدات الواقية، والتواصل والتعاون مع الجهات المعنية؛ يمكن تحقيق سلامة مهنية أفضل، وتقديم تغطية إعلامية آمنة وجيدة للأحداث والمواضيع المهمة في المجتمع.

Exit mobile version