تسجيل الدخول
تسجيل



الاثنين - الجمعة 9ص - 6م
أوقات العمل
203 The Vale Office 1 and 2 London W3 7QS

التدريب

" مراسل حربي "..  هذه 13 نصيحة ذهبية للمراسلين بمناطق النزاعات

التصوير في مناطق النزاعات والحروب يعد مهنة محفوفة بالمخاطر، فصورة واحدة تلتقطها عدسة مراسل حربي تغني عن مئات الكلمات من شرح طويل. وفي حين يُطرح سؤال حول سلامة المصوّر الصحفي في الميدان، لا بدّ من التأكيد أنّه لا يجب أن يضحّي بنفسه وحياته لصالح تحقيق سبق صحفي. كما يقال "لاتوجد قصة صحفية تساوي حياتك"

 
.

مصور وكالة الأنباء الفرنسيَّة في قطاع غزة محمود الهمص، الذي فاز في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بجائزة "بايو-كالفادوس" الدوليَّة عن فئة "أفضل مراسلي الحروب"، تحدث الى شبكة الصحفيّين الدوليّين، حول السلامة المهنية للطواقم الإعلامية العاملة في ميدان الحروب وتحديدًا المصورين منهم.

 

 

حاز على 13 جائزة دولية خلال مسيرته التي بدأت منذ 17 عامًا؛ وأتت هذه الجوائز التكريميّة لتميُّزه في اقتناص الصور من مناطق النزاعات والحروب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

 

أكّد الهمص أنّ المصور الصحفي هو المسؤول الأول عن حماية نفسه أثناء عمله في مناطق النزاعات، على الرغم من المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق المؤسسات الإعلامية، التي يتوجّب عليها توفير سبل الحماية والسلامة لطواقمها العاملة تحت وابل من الرصاص والقنابل والصواريخ، ووجّه نصيحةً للمصورين الصحفيين قائلاً إنّ لا شيء يعادل السلامة الشخصية وهذا أهم ماجاء في حديثه من نصائح :

 

تبدأ مهمة الحفاظ على السلامة الشخصية عبر مشاركة المصور الصحفي بدورات توعوية وبرامج تدريبية تحاكي واقع الحروب إلى حدٍّ ما، وذلك بهدف تحسين أدائه في حالة مواجهته لخطر حقيقي"، فأي خطأ غير مقصود في الميدان قد يكلف المصور حياته.
 

 

وفي المرحلة التالية للتدرب على التغطية في أجواء تحاكي مناطق النزاعات، وقبل التوجه إلى الميدان، ينصح بدارسة المنطقة المراد التوجه لها جيدًا، بما يشمل التعرف الدقيق إلى جغرافيا المكان واتجاهات المخارج وعادات سكّانه، وما نوع التصاريح المطلوبة قبل الدخول لمنطقة التغطية.
 

 

من الإعداد أيضًا الاطلاع على نوع وتاريخ الصراع محل التغطية، هل هو سياسي أو طائفي أو عسكري؟ ماهي نوعية الأسلحة المستخدمة في النزاع ؟ بما يضمن التعامل مع آثارها عند استخدامها فجأةً، كالأسلحة الكيماويّة مثلًا.
 

 

أهمية وضع خطة مسبقة تُحدّد فيها المخاطر المتوقعة وغير المتوقعة التي قد تصطدم بها وكيف يمكن مواجهتها، وذلك إن تعرضت للإصابة أو الاختطاف أو فقدان وتعطُّل المعدات اللوجستية.
 

 

ومن المهم جدًّا أن تخرج إلى المهمَّة بسيارة تناسب طبيعة تربة المكان ومصفَّحة ضد الرصاص، وأن تَعُدَّ حقيبة الإسعافات الأوليَّة، وتتحقق من صلاحيَّة الهواتف المحمولة والأجهزة الإلكترونيَّة ومعدات التصوير و أن تصطحب جهاز تحديد المواقع "GPS" .
 


وتشمل السلامة الشخصية محافظة المصوّر على لياقته، فالتطورات الميدانية غير المتوقعة كتعطل السيارة، قد تفرض عليك السير مشيًا على الأقدام لمسافات طويلة، أو تجبرك على الركض نحو الأماكن الآمنة، لذلك حافِظ على لياقتك البدنية ومارِس الرياضة دومًا".
 

 

احرص على ارتداء الشارات المميِّزة لعملك مصوّرًا صحفيًّا، كالسترة الواقية الموسومة بإشارةPress ، وكذلك على المصوّر الصحفي امتلاك "خوذة الرأس" الموسومة بالكلمة ذاتها، وقناع للحماية من الغازات السامة.
 

 

يجب على المصور الحربي أن يتسلح بأكبر قدر من المهارات الأساسيَّة للمصورين خاصَّة سرعة البديهة وقوة الملاحظة والالتزام بالحياديَّة والموضوعيَّة في نقل الصورة من دون أيِّ انحياز مع أحد الأطراف المتنازعة"،
 

ضرورة التواصل الدائم مع قسم التصوير في مؤسسته، وذلك بأجهزة الاتصال الحديثة التي تتيح خدمة الإنترنت الفضائيّ عبر الأقمار الصناعيَّة في مختلف المناطق وتحديدًا الصحراوية منها.
 

 

يجب أن تعمل في إطار مجموعات لرفع مستوى السلامة، ولا تقف في المنطقة الفاصلة بين الطرفين المتنازعين، ولابد من تكوين شبكة تواصل مع مرشدين من أهل المنطقة حتى تستعين بهم في الطوارئ، وكي لا تتورّط في الدخول إلى أماكن لا تعرف عنها شيئًا".


وينصح أيضًا بالحرص على استخدام عدسات تصوير ملائمة للأحداث وتحديدًا "الزوم"، لكونها تبعدك عن مناطق الخطر قدر الإمكان.
 

 

راع أهمية اختيارك الوقت المناسب للتنقل، فالخروج في ساعات حظر التجوال قد يعرِّضك للأذى، والدخول في منطقة خاضعة للحصار من أحد الأطراف المتنازعة سيعرِّضك للاعتقال.
 

 

لا تتردد في الخضوع للعلاج النفسيِّ إن استشعرت أنَّ الصور الدامية قد انعكست عليك سلبًا، بعد عودتك من ميدان النزاعات والحروب.

0
مشاركات
logo-ar.png
شبكة محرري الشرق الأوسط مؤسسة مسجلة في انجلترا تحت رقم 11579456

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - شبكة محرري الشرق الأوسط

ابحث في الموقع