تسجيل الدخول

تسجيل




الاثنين - الجمعة 9ص - 6م
أوقات العمل
203 The Vale Office 1 and 2 London W3 7QS

ترجمات

مبادئ التعامل مع ضيوف المقابلات الصحفية

في المقابلة الصحفية يحتاج الصحفي إلى استخراج أفضل ما يمكن من ضيفه لإخراج مقابلة تتضمن سبقا صحفيا أو معلومات حصرية، وقد يلجئ الصحفي إلى حيل للوصول لهدفه، إلا أن آداب المهنة تحتم العمل في إطار ضوابط محددة وفي هذه السطور بعض النصائح التي يحتاجها الصحفي في التعامل مع ضيوف المقابلة الصحفية...

الاستقلالية والمصارحة هما مفتاح التعامل مع ضيوف المقابلات الصحفية. فلا تستخدم أساليب التسجيل السرية للمقابلات دون إعلام الضيف، إلا في حالات نادرة وبعد استشارة رئيس التحرير المعني.
فالقاعدة الأساسية هي ضرورة إحاطة الضيف علمًا بموضوع المقابلة.

في حالات نادرة يسمح بالتحايل من أجل الحصول على مقابلة، بُغية الكشف عن جريمة ما، على سبيل المثال، وذلك في حالات صعوبة نجاح (أو عند إخفاق) جميع السُبل الأخرى للحصول على المقابلة. ويشترط في هذه الحالات الحصول على موافقة رئيس التحرير.

ولكن في أغلب مجالات الصحافة، فإن إخفاء السبب الحقيقي لإجراء المقابلة يُعدّ خداعًا. يجب على الصحافي المحاور أن يطرح أسئلةً مُكَمِلّةً، وعليه أن يسعى للحصول على إجابات قيمة، ولا يعد هذا تربصا بالضيف.

حقوق الضيوف

وللضيوف أو مساعديهم الحق في معرفة:

  • من سيُجري المقابلة؟
  • في أي برنامج أو برامج ستعرض هذه المقابلة؟
  • هل ستكون المقابلة على الهواء أم مُسجلة؟
  • هل سيدخلون في نقاشٍ مع ضيف آخر، وفي هذه الحالة، من هو ذلك الضيف؟
  • موضوع المقابلة الرئيسي، وإذا كنت تنوي مساءلة الضيف عن موضوع معين أو مواجهته باتهامات، فمن حقه أن يعرف الموضوع الذي سيساءل عنه أو الاتهامات التي سيواجه بها، والصيغة التي ستطرح بها عليه.
  • الاستقلالية في تحديد الضيوف
  • قد تثار شكوك حول استقلاليتك التحريرية إن تأثرت بضغوط البعض، أو إذا ربطتك علاقة شخصية بضيفك، أو إذا بدا عليك تفضيلك لأحد ضيوفك على آخر، أو إذا تركت انطباعا بأنك تتبنى وجهة نظر معينة وتريد الدفع بها.
  • استمع للمسؤول الذي سيحاول في بعض الأحيان إقناعك بوجهة نظره، وكلما ازداد إصرارًا، يجب أن تزداد أنت حرصًا على تقييم حُجته بمهنيّة.
  • قد يكون لديك قائمة من الأشخاص الذين تعرف عنهم استعدادهم لإجراء المقابلات، لكن تأكد من وقت لآخر أن هؤلاء ما زالوا الأفضل لإجراء المقابلة.
  • حاول ألا تكرر الضيوف حتى لا تقع في فخ تكرار الآراء ووجهات النظر، ومن تكرر المحتوى وتصبح المقابلة رتيبة.

ضغط الممدوح والضغط المذموم

عند اختيارك للضيف وقبل الضغط عليه للظهور معك أسأل نفسك هذه الاسئلة:

  • هل لديك مبررات جادة ومهمة لمساءلة هذا الضيف أو توجيه اتهامات له؟
  • هل يخدم الاستماع لهذا الضيف الصالح العام؟
  • هل يصعب أو يستحيل الوصول إلى الحقيقة أو الالتزام بالحيادية إذا لم تستمع إلى هذا الضيف؟

وقد يكون الضغط على الضيف محمودا لما قد تستخرج منه من معلومات لكن يتحول الضغط إلى مذموم إذا رفض الضيف وخرجت للجمهور لتقول إنك طلبت استضافته وهو تهرب.
مع ذلك يمكن إعادة محاولة استضافة نفس الشخص، إذا استجد حدث يتعلق بالقضية التي تتناولها.

التربص بالضيف

ليس من المقبول عادة أن يحاول الصحافي التربص بضيف لإجراء مقابلة معه أو انتظاره خارج منزله أو مقر عمله، لكن هذه القاعدة تنتفي إذا كان الهدف هو مواجهته باتهامات خطيرة، عرضتها عليه مسبقا وبوضوح ورفض الضيف الإجابة أو التعليق.

أخيرا، فإن التزامك بهذه القواعد لن يعيق عملك الصحفي ولن يقف حائلا دون إخراج مقابلة صحفية رائعة وبالتوفيق.

 

0
مشاركات
logo-ar.png
شبكة محرري الشرق الأوسط مؤسسة مسجلة في النمسا تحت رقم GZ: VIII-5617

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك كل جديد

جميع الحقوق محفوظة © 2019 - شبكة محرري الشرق الأوسط

ابحث في الموقع